الأخبار

اجتماع بين ممثلين عن طفس ودرعا مع قائد شرطة النظام لمنع عملية عسكرية مرتقبة

علمت مؤسسة نبأ الإعلامية من مصدر مطّلع، أن اجتماعاً عُقد اليوم بين ممثلين من اللجنة المركزية بريف درعا الغربي ومدينة درعا وقائد شرطة النظام في المحافظة، للبحث في العملية العسكرية التي يجهّز لها النظام في درعا.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الاجتماع كان بهدف البحث مع قائد شرطة النظام وعضو اللجنة الأمنية العميد “ضرار الدندل” للحيلولة دون وقوع الهجوم على ريف درعا الغربي، ونقل رسائل للّجنة عن موقف اللجنة الممثلة عن مدينة درعا وريفها الغربي.

وأفصح المصدر عن مضمون الرسالة المنقولة للعميد الدندل، بأن وجهاء وممثلي درعا يرفضون ما قام به المدعو “محمد الصبيحي” بالهجوم على مخفر بلدة المزيريب وقتل عناصره، كما أنهم يرفضون الهجوم الذي يُحضر له النظام على منطقة الريف الغربي.

وأضاف المصدر، أن اللجنة أبلغت الدندل، بأن أي هجوم من قبل النظام على درعا سوف يُقابل بالقوة، وأن جميع المناطق بما فيها مدينة درعا سوف تتحرك بما يلزم في حال بدأ النظام بالهجوم.

واستقدم النظام خلال اليومين الماضيين تعزيزات عسكرية توزّعت على مواقع عدة في ريف درعا، تمركز معظمها في ريف درعا الغربي، فيما ذكرت صفحات إعلامية موالية للنظام بأن هجوم عسكري يحضّر له النظام على مناطق بدرعا.

وكان 12 عنصر من قوات النظام، قُتلوا يوم الاثنين الفائت، في هجومين منفصلين بريف درعا، الأول استهدف مخفر للشرطة في بلدة المزيريب قُتل فيهة تسعة، والآخر قرب بلدة المليحة الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق