الأخبارسوريا

النظام ينقل عناصر المصالحات من ريفي اللاذقية وحلب إلى درعا


مؤسسة نبأ الإعلامية/ درعا

استقدم النظام العشرات من عناصر المصالحات من أبناء ريف دمشق إلى محافظة درعا، في إطار التحضير لعملية عسكرية محتملة على مناطق بريف درعا الغربي.

وقالت صفحة “صوت العاصمة”، إن عشرات العناصر ممن انضموا للنظام بعد توقيع اتفاق التسوية في ريف دمشق قبل عامين، نُقلوا من مكان تواجدهم في ريف حلب وتلال الكبينة بريف اللاذقية إلى درعا خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكر المصدر، أن معظم العناصر الذين نُقلوا إلى درعا، هم من معضمية الشام بريف دمشق، ضمن تشكيلات الفرقة الرابعة التي يقودها “ماهر الأسد”، وشاركوا في المعارك الأخيرة بريفي حلب واللاذقية.

وذكرت مؤسسة نبأ في وقت سابق من الأسبوع الفائت، أن تعزيزات عسكرية للفرقتين الرابعة والخامسة وصلت إلى محافظة درعا وتمركزت معظمها في مواقع ومنازل للمدنيين ومدارس في مدينة درعا وريفها الغربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق