الأخبار

الطيران الروسي يعاود القصف على ريف حماة بعد توقف دام أشهر

شنت الطائرات الحربية الروسية غارت جوية على منطقة سهل الغاب في ريف حماة الشمالي ليلة الثلاثاء – الأربعاء، بعد غياب دام أشهر للطلعات الجوية في المنطقة.

وتسببت الغارات الجوية وفق مصادر محلية، باشتعال حرائق في المحاصيل الزراعية والتي سارعت فرق الدفاع المدني في المنطقة إلى إخمادها، دون ورود أنباء عن وقوع أي ضحايا أو إصابات.

وأشارت المصادر إلى أن الغارات التي شنت في ساعات الفجر الأولى استهدفت المنطقة الواقعة شمال بلدة الزيارة باتجاه محطة كهرباء زيزون من جهة وقرية السرمانية من جهة أخرى.

وتأتي الغارات الروسية في أعقاب توقف دام أشهر في المنطقة ابتداء من الخامس من شهر أذار/ مارس الماضي، بعد توصل كل من أنقرة وموسكو إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار.

في سياق متصل، شهدت منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي حركة نزوح باتجاه المناطق والمخيمات البعيدة عن خطوط التماس، بعد إعلان فصائل المعارضة للمنطقة الواقعة شرقي جبل الزاوية “منطقة عسكرية”.

وطالب فيصل “صقور الشام” التابع للجبهة الوطنية للتحرير من الأهالي، أمس الثلاثاء، عدم التواجد في منطقة شرقي جبل الزاوية حرصا على سلامتهم، مشيرا إلى أن المنطقة تشمل “قرية بينين بالكامل، ومن مفرق المشفى طريق فركيا – بينين شرقا، ومن مجرشة أبو مسلم جنوبًا وشرقًا، ومن مفرق رويحة شرقًا، ومن تل سريتل منطف شرقًا، ومن المعهد في قرية معرزاف شرقًا، وقرية كدورة بشكل كامل”.

ونشر فريق منسقو الاستجابة شمالي سوري صور على صفحته على فيس بوك تظهر عدد من العائلات النازحة إلى عدد من المخيمات العشوائية المنتشرة في ريف إدلب.

وتزامن طلب فصائل المعارضة مع استمرار خروقات قوات النظام وميليشياتها عبر القصف المتكرر الذي تشهده المنطقة على الرغم من شمولها باتفاق وقف إطلاق النار الذي أعُلن قبل أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق