الأخبارالفوتوغرافسوريا

بينهم 26 طفلاً.. مقتل 125 مدنياً خلال شهر أيار


مؤسسة نبأ الإعلامية/ درعا

وثق تقرير حقوقي للشبكة السورية لحقوق الإنسان، نُشر اليوم الإثنين، مقتل 125 مدنياً، بينهم 8 قضوا بسبب التعذيب، وتوزعت حصيلة الضحايا المدنيين خلال شهر أيار الفائت، حسب المحافظات السورية حلب أولاً وتليها دير الزور.

وسجَّل التقرير في الشهر الفائت، مقتل 125 مدنياً بينهم 26 طفلاً و6 سيدة، منهم 10 مدنيين قتلوا على يد قوات النظام السوري بينهم سيدتين ومدنياً قتل على يد القوات الروسية.

كما وثق التقرير مقتل 3 مدنيين على يد هيئة تحرير الشام، و7 مدنيين بينهم طفلان وسيدة على يد فصائل في المعارضة المسلحة، فيما قتلت قوات سوريا الديمقراطية 7 مدنيين بينهم طفلان، وسجل التقرير مقتل 97 مدنياً، بينهم 22 طفلاً، و3 سيدات على يد جهات أخرى.

ووفق التقرير فقد تم توثَّيق مقتل 8 مدنيين بسبب التعذيب، كانت قوات النظام السوري مسؤولة عن مقتل 7 منهم، فيما قضى شخص على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وجاء في التقرير، أن مجزرة واحدة تم توثيقها في أيار جراء انفجار سيارة مفخخة مجهولة المصدر في مدينة عفرين شمال سوريا.

وقالت الشبكة في التقرير الذي جاء في 18 صفحة أنَّ جريمة القتل اتخذت نمطاً واسعاً ومنهجياً من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المقاتلة معه بشكل أساسي.

واعتبر التقرير النظام السوري المسؤول الرئيس عن وفيات المواطنين السوريين بسبب جائحة كوفيد – 19، مُشيراً إلى أنه وحليفه الروسي متَّهمان بشكل أساسي بقصف معظم المراكز الطبية في سوريا وتدميرها، وبقتل المئات من الكوادر الطبية وإخفاء العشرات منهم قسرياً، وأوضح التقرير أنه لا يشتمل على حالات الوفيات بما فيها التي تتسبَّب بها جائحة كوفيد -19، حيث يوثِّق عمليات القتل خارج نطاق القانون بشكل أساسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق