الأخبارسوريا

الأمم المتحدة تتحدث عن الخاسر الأكبر من الحرب في سوريا


مؤسسة نبأ الإعلامية/ سوريا

قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس، في تقريرها الصادر بمناسبة “اليوم العالمي لضحايا الحرب من الأطفال الأبرياء”، إن أطفال سوريا هم أكثر من دفعوا ثمن الحرب المشتعلة في بلادهم.

وأوضحت الأمم المتحدة، “إنّ 6.7 مليون سوري اضطرّوا لمغادرة بلادهم بفعل الحرب، مليونان ونصف منهم من الأطفال”.

وبيّن التقرير، أن 575 ألف سوري، غالبيتهم من الأطفال، اضطروا خلال الفترة الزمنية ما بين كانون الأول عام ٢٠١٩ وآذار عام 2020، للنزوح من منازلهم في منطقة خفض التصعيد الرابعة والأخيرة في شمال غرب سوريا، وذلك جرّاء الحملات العسكرية للنظام وحلفاءه.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن قرابة 8 مليون سوري معظمهم من الأطفال هُجّروا واضطرّوا للنزوح من منازلهم بفعل الحرب في سوريا.

وبحسب تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، فإن واحداً من كل 3 أطفال سوريين لا يتلقى التعليم، فيما يعيش قسم كبير منهم من دون إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية المطلوبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق