الأخبارسوريا

مسؤول لدى النظام يتباهى بما جرى في ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز


مؤسسة نبأ الإعلامية/ إدلب

نشر زاهر اليوسفي عضو في مجلس الشعب، التابع للنظام السوري، صوراً له أمام ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز وذلك عقب أيام من نشر فيديوهات نبش وتخريب للضريح على يد قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

واعتبر ناشطون أن نشر “اليوسفي” للصور تلك يعتبر إقرار بما جرى وتباهيا بما نفذته تلك الميليشيات.

ويظهر بالصور التي التقطها اليوسفي مقدار التخريب الحاصل في الضريح والمسجد الكبير في قرية الدير الشرقي قرب مدينة معرة النعمان بريف إدلب شمالي غرب سوريا.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت تسجيلا مصورا قبل أيام يظهر مقدار الخراب الذي لحق بالضريح على يد قوات النظام والمليشيات الإيرانية، والذي أثار ردة فعلة غاضبة لدى السوريين والعرب على حد سواء نظرا لما يشكّله “عمر بن عبد العزيز” من رمزية دينية لملايين المسلمين السنة.

وأدان المجلس الإسلامي السوري، أمس الأحد، جريمة نبش قبر الخليفة عمر بن عبد العزيز، مشيرا إلى أن الاعتداءات على قبر الخليفة تكررت ما بين قصف وحرق، وأخيرا تعرض للنبش.

وطالب المجلس السوري بطرد إيران من منظمة التعاون الإسلامي عقوبةً لها على دعم الميليشيات الطائفية.

ويعد عمر بن عبد العزيز ثامن الخلفاء الأمويين، ولقّب بخامس الخلفاء الراشدين لعدله وزهده وورعه، ويعود نسبه من جهة أمه إلى الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ويحظى “العزيز” برمزية كبيرة في نفوس ملايين المسلمين السنة.

وتكررت في الآونة الأخيرة عمليات نبش القبور خصوصا في ريف إدلب والتي نفذتها قوات النظام وميليشياتها والتي أظهرت مقدار الحقد والتعبئة الطائفية التي تغرس وتشحن في عقول المقاتلين، ضد أحد أكبر المكونات السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق