“سيف الفرات” عملية عسكرية تركية في الشمال السوري لتحريره من الإرهاب

تعزيزات عسكرية تركية كبيرة دخلت بالفعل إلى الحدود الشمالية السورية بحسب ناشطون، وتمركزت التعزيزات في ريف حلب الشمالي وخاصة الجهة المقابلة لمنطقة عفرين.

وكشفت مصادر عسكرية عاملة في الشمال السوري تنظيم وتجهيز تركي لعملية “سيف الفرات” وبقوام 20 ألف مقاتل ثلثهم تقريباً من الأتراك والباقي من الفصائل الثورية المشاركة بدرع الفرات.

وتهدف العملية إلى تحرير قرية منغ بمطارها في الشمال السوري جنوب مدينة اعزاز الحدودية بالإضافة إلى مدينة تل رفعت والقرى المجاورة لها والخاضعة لميليشيا قسد بعد أن هجرت الميليشيا أهالي تلك القرى منها أوائل العام الماضي.

ومن المرجح استمرار العملية لتشمل أيضاً بسط السيطرة على مدينة عفرين مركز ثقل ميليشيا الـ pyd الكردية والمنضوية ضمن تنظيم قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وذكرت صحف تركية أن العملية ستستغرق مدة 70 يوماً، وقد بدأ التجهيز لها قُبيلَ شهر رمضان عقب تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي هدد فيه الميليشيات الكردية المصنفة ضمن لوائح الإرهاب “قد نأتيكم بغتة في ليلة ما”.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.