قبيل الأستانة بساعات “الجبهة الجنوبية وجيش الإسلام يقاطعون المؤتمر”

صرح المتحدث الرسمي لوفد المعارضة المشارك في مؤتمر أستانة السابق أسامة أبو زيد أن كل من الجبهة الجنوبية وجيش الإسلام أعلن مقاطعته بشكل حاسم لمؤتمر أستانة المقرر عقده اليوم الثلاثاء ويوم غد الأربعاء.

وأوضح أن المقاطعة جاءت رداً على خروقات نظام الأسد المدعوم روسياً في كل من درعا والغوطة الشرقية وجوبر، بالإضافة إلى استفزازات الروس من خلال تصريح وزير الدفاع الروسي بشأن طرح مسألة إقامة مركز للمصالحة “الوطنية” والتي من شأنها إطفاء شرعية للأسد.

وأضاف أبو زيد أن فصائل المقاومة السورية جميعها ترفض قبول أي دور لإيران كمراقب في سوريا كونها دولة محتلة للأراضي السورية، ولن تعطيها شرعية تمكنها من تثبيت الاحتلال.

وكشفت الجبهة الجنوبية أن مقاطعتها لمؤتمر أستانة جاء ردا على كون المؤتمر لتقسيم مناطق نفوذ وسيطرة.

ومن المرجح أن تشارك فصائل المقاومة في الشمال السوري في المؤتمر لتحافظ على الهدوء النسبي الحاصل في تلك المناطق بعد شهور عديدة عانت فيه من القصف الهمجي الذي طالها من قبل قوات الأسد والطيران الروسي والاحتلال الإيراني.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.