لقاء رئاسي أمريكي روسي يسفر عن هدنة في الجنوب الغربي لسوريا

صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس الجمعة أن الاجتماع الحاصل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ بألمانيا أثمر باتفاق على وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا يشمل كل من مدينة درعا والقنيطرة.

وشهدت المدينتين اللتين شملهما وقف إطلاق النار بحسب الاتفاق الروسي والمقرر أن يبدأ في تمام الساعة 12 من مساء غد الأحد معارك عنيفة ضد قوات الأسد تمكن المجاهدون خلالها من السيطرة على القسم الأكبر من حي المنشية ذو الأهمية الاستراتيجية؛ والذي دفع قوات الأسد للتصعيد في محاولة منه استعادة المناطق التي خسرها ولكن دون إحراز أي تقدم يذكر؛ مما اضطره إلى إعلان هدن أحادية الجانب خرقها بشكل يومي عن طريق الغارت الجوية لطائراته والتي استهدفت أماكن سيطرة المعارضة.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.