مقتل قيادي في لواء فاطميون خلال معارك درعا

 

نعت مصادر إعلامية مقربة من الحرس الثوري الإيراني فجر اليوم الثلاثاء مقتل “علي الجعفري” أحد أبرز قادة ميليشيا فاطميون الطائفية، وذلك خلال معارك درعا بين الفصائل الثورية من جهة وقوات الأسد المدعومة إيرانياً وروسياً.

يذكر أن لواء فاطميون أُسِسَ مع بدايات تدخل إيران إلى جانب نظام الأسد في سوريا، وتم تشكيله من المقاتلين الأفغان بتجنيد إيراني؛ وعلى أساس طائفي بقيادة “علي توسلي” والذي قُتِلَ على يد الفصائل الثورية خلال معارك “مثلث الموت” في ريف درعا الشمالي أوائل عام 2015.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.