بالتزامن مع “جنيف 7” قتلى مدنيين في دوما ومعارك عنيفة في عين ترما

 

شهدت مدينة دوما اليوم قصفاً مدفعياً من قبل قوات الأسد استهدف الأبنية السكنية، وتسبب القصف بارتقاء الطفلة حبيبة الشواك ذات السبعة شهور من العمر؛ والشهيدة منيرة قاسم، بالإضافة إلى وقوع عدة إصابات أخرى.

كما استهدف الطيران الحربي اليوم بلدة عين ترما بست غارات جوية، واستهدف أيضاً حي جوبر الدمشقي بثلاث غارات، واستهدفت المدفعية الثقيلة لقوات الأسد أطراف بلدة المحمدية بعدد من القذائف.

وفي سياق آخر تمكن مجاهدو فيلق الرحمن أمس الثلاثاء من استعادة السيطرة على عدة نقاط كانت قد سيطرت عليها قوات الأسد على جبهة عين ترما.

وتمكن المجاهدون من قتل أكثر من 20 عنصراً وجرح آخرون، بالإضافة إلى عطب دبابة T90 وتدمير عربة BMB.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.