اغتيال قيادي بارز في جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

ارتقى أمس قائد اللواء السادس في جيش الإسلام “أبو عبد الله 200” جراء تعرضه لانفجار عبوة ناسفة في بلدة النشابية بالغوطة الشرقية.

ونعى جيش الإسلام “أبو عبد الله 200” في بيان نشره على معرفاته، موضحاً أنه تم اغتياله أثناء تفقده لنقاط المجاهدين على جبهة النشابية.

وتوعد جيش الإسلام في البيان “الشرذمة ومن وقف معها من أهل الدناءة ونقض العهود، بردّ حازم يذكرونه في أيامهم ويعرفونه في حوادثهم”.

القيادي “رضا الحريري” الملقب بـ “أبو عبد الله 200” من مواليد درعا 1988، متخرج من جامعة حلب كمهندس طيران، شارك في كثير من معارك تحرير الغوطة، وكان له دور كبير في معركة “الله غالب” 2015، وهو من مؤسسي لواء الإمام الحسين الذي اندمج مع جيش الإسلام لاحقاً، وقد شغل الحريري منصب نائب رئيس هيئة الأركان في جيش الإسلام لما يقارب العامين ثم عين كقائد للواء السادس قبل أشهر.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.