أهم الأخبار

القنابل غير المنفجرة تحصد أرواح رجل وطفل في درعا وبصرى الشام

توفي اليوم الطفل “علاء الخليل” البالغ من العمر ثلاث سنوات، متأثراً بجراحه التي أُصيب بها مع معظم أفراد عائلته أمس، إثر انفجار قنبلة في منزله

ولا يزال بعض أفراد العائلة وعددهم 6 بينهم أطفال، يتلقّون العلاج في المستشفى جرّاء إصابتهم بجروح متوسطة وحالتهم مستقرة.

وفي مدينة درعا، قضى مسن يُدعى “عبد الباسط عللوه” يبلغ من العمر 60 عاماً، بانفجار قذيفة دبابة من مخلفات قوات النظام في حي طريق السد، ما أدى لإصابته بجروح خطيرة أدت إلى وفاته على الفور.

وفي كانون الأول/ ديسمبر من العام الفائت، قُتل أربعة أطفال بانفجار قنبلة من مخلفات قوات النظام، كانوا يعبثون بها في بلدة نصيب الحدودية شرق درعا.

وتُعاني معظم مناطق محافظة درعا من القذائف غير المنفجرة من مخلفات قصف النظام بالقنابل العنقودية والمدفعية، والتي تسبّبت بمقتل وجرح العشرات من السكان، معظمهم من الأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق