أهم الأخبار

رغم دعوتهم للتسوية… الموت تحت التعذيب مستمر

نعى ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي صباح اليوم الجمعة 12حزيران، مقتل الشاب “آية الله حسين عمر الحوشان” أبو محمد تحت التعذيب، حيث أبلغت قوات النظام ذويه وفاته ودعوهم لاستلام شهادة وفاته وبعض حاجياته.

وقال أحد ناشطي درعا الذي تتحفظ نبأ عن اسمه أن الشاب” آية الله ” اعتقل قبل عام ونصف على أحد حواجز بلدة محجة، بسبب انشقاقه قبل سنوات عن قوات النظام وتم إيداعه في سجن صيدنايا بالرغم من تسويه أوضاعه بعد سيطرة النظام على الجنوب منتصف عام 2018.

وأردف أن قوات النظام كانت قد عممت قبل أيام عبر فرقها الحزبية ومخاتيرها في قرى وبلدات درعا لإحصاء وتسجيل جميع المتخلفين والمنشقين عن الخدمة العسكرية بغرض إجراء تسوية جديدة لهم تحفظ لهم سلامتهم وتجنبهم من المسائلة القانونية في حال استمرار تخلفهم عن الالتحاق.

وأشار في حديثه قائلاً، يبقى مصير مئات المنشقين مجهولاً رغم تسوية أوضاعهم بعد اعتقالهم في سجون النظام بينما تواصل حواجزه اعتقالاتها لحاملي التسوية وبلاغات النظام للأهالي بتسلم ذويهم مقتلولين تحت التعذيب بين الحين والاخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق