أهم الأخبارسوريا

بعد أشهر من التهدئة.. قتلى بقصف روسي على ريفي إدلب وحماة

مؤسسة نبأ الإعلامية/ إدلب

شنت مقاتلات روسية مساء أمس 17 غارة جوية استهدفت ريفي محافظتي إدلب وحماة، ما أسفر عن سقوط قتيلين في قرية بليون وإصابة ستة آخرين بينهم امرأة.

وذكر الدفاع المدني السوري في محافظة إدلب، أن قصف مكثف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة استهدف تجمعات سكنية في عدد من المناطق شمال سوريا.

وجاء الاستهداف عقب اشتباكات عنيفة اندلعت يوم أمس الاثنين بالقرب من منطقة سهل الغاب والتي تعد منطقة اشتباك تتمركز فيها قوات النظام وفصائل المعارضة، حيث أسفرت الاشتباكات عن مقتل وإصابة العشرات من الطرفين.

ويعتبر الاستهداف الجوي خلال اليومين الماضيين، هو الأول منذ اتفاق الهدنة الموقع من قبل روسيا وتركيا والذي أُعلن عنه في السادس من آذار/ مارس من العام الجاري، وكان قد سبقه هجوماً عنيفاً لقوات النظام وروسيا على ريفي ادلب وحلب، سيطروا خلالها على أجزاء واسعه من المنطقتين وأجبر الهجوم قرابة مليون شخص على لنزوح نحو الحدود التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫64 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق