الفوتوغرافسوريا

عمالة الأطفال.. الأزمة الاقتصادية وانقطاع المساعدات عن الأيتام أبرز أسبابها


مؤسسة نبأ الإعلامية/ سوريا

تدهور الوضع الاقتصادي يُجبر الأطفال على التوجه إلى سوق العمل على حساب التعليم بمساعدة عائلاتهم في سد الرمق.


الأطفال الأيتام في المرتبة الأولى من “عمالة الأطفال” وخاصة في المناطق التي سيطر عليها النظام بسبب انقطاع المساعدات عنهم وعن عائلاتهم.


انقطاع الأطفال عن التعليم وانخراطهم في أعمال بعضها تهدد حياتهم بسبب غير مناسبتها لأعمارهم، يُنذر بضياع مستقبلهم مع عدم الحصول على حقوقهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق