الأخبارسوريا

خالد المحاميد: الفيلق الخامس يحظى بشعبية كبيرة في درعا وقوامه 20 ألف مقاتل

حزب الله وإيران عادوا إلى الجنوب بعد اتفاق التسوية واستطاعوا تجنيد ما لا يقل عن 1800 عنصر من درعا

مؤسسة نبأ الإعلامية/ سوريا

زعم المعارض السوري “خالد المحاميد” وجود شعبية كبيرة للفيلق الخامس التابع لجيش النظام والمدعوم من روسيا، في محافظة درعا جنوب سوريا وأن عدد المنتسبين له مؤخراً بلغ 20 ألف مقاتل من أبناء المنطقة على الرغم من عدم تخصيص رواتب شهرية لهم.

وأشار المحاميد المقرّب من روسيا، أن اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس والذي يتزعّمه “أحمد العودة” يزداد تعداده بشكل كبير على حساب الفرقة الرابعة والميليشيات الأخرى المدعومة من إيران والتي تسعى إلى تجنيد أبناء المنطقة في صفوفها.

وأضاف: “حزب الله وإيران عادوا إلى الجنوب بعد اتفاق التسوية واستطاعوا تجنيد ما لا يقل عن 1800 عنصر من درعا”.

واتهم المحاميد خلال لقاء تلفزيون على قناة “الحدث”، ميليشيا حزب الله بالوقوف وراء التفجير الذي استهدف حافلة للفيلق الخامس شرق درعا أمس السبت وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 9 عناصر وإصابة أكثر من 25 آخرين.

كما اتهم المحاميد روسيا بعدم تطبيق بنود اتفاق الجنوب المبرم عام 2018 بين الأخير وفصائل المعارضة، وأهمها إبعاد الميليشيات المرتبطة بإيران مسافة 120 كيلو متر عن الحدود مع الأردن والجولان المحتل، وإطلاق سراح المعتقلين وسحب قوات النظام إلى ثكناتها العسكرية.

وكانت عدد من المناطق في درعا شهدت دعوات للمعارضين السابقين والمنشقين عن جيش النظام فيها، للانضمام إلى الفيلق الخامس المرتبط بشكل مباشر مع القوات الروسية في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، وذلك بعد نحو شهر من تضييق الخناق على مناطق غرب درعا بنشر قوات من الفرقة الرابعة باتفاق مع روسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق