الأخبارالفوتوغرافسوريا

عبر “تويتر”.. الحريري والمحاميد يتراشقان الاتهامات

مؤسسة نبأ الإعلامية/ سوريا

تراشق المعارضان السوريان “نصر الحريري” و”خالد المحاميد”، الاتهامات علناً بما يتعلق بارتباطهما بالخارج، وسط انتقادات لهما بتعزيز الخلافات بين أطياف المعارضة السورية.

واتهم المحاميد المقرّب من روسيا، الائتلاف الوطني المعارض والحكومة السورية المؤقتة بتسهيل ما وصفه “الاحتلال العثماني” لمناطق شمال سوريا، مع دخول الليرة التركية كبديل عن الليرة السورية في بعض المناطق وتمركز أعداد كبيرة من الجيش التركي في المنطقة.

وقال المحاميد في حديث له عبر قناة الحدث: “نحن في غزو عثماني جديد مع وجود 32 ألف جندي تركي داخل الأراضي السورية، ولكن ما نشجب ونستنكر هم أجناد ومرتزقة العثمانيين في الشمال وبشكل خاص الائتلاف والحكومة المؤقتة وحكومة الإنقاذ والمجالس المحلية الذين أصبحوا منفذين للأجندة التركية”.

ورد “نصر الحريري” الذي يشغل منصب رئيس الهيئة التفاوضية، على المحاميد عبر حسابه على موقع تويتر قائلاً: “ربما يكون لخالد محاميد كما لأي سوري آخر الحق في إبداء رأيه ونقد المعارضة السورية والائتلاف والحكومة المؤقتة لكن عليه أن يستذكر بنفس الدرجة من الحرص جهوده الكبيرة التي بذلها لتيسير دخول نظام الكيماوي والإيرانيين والروس وقتلهم الابرياء في محافظته درعا وباقي المحافظات السورية”.

من جانبه، رد المحاميد على كلام الحريري الأخير عبر تويتر: “أذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة بأني كامل”، في إشارة إلى اتهام الحريري له بتسيير دخول النظام وروسيا وإيران إلى محافظة درعا وغيرها من المناطق في سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق