أهم الأخبارسوريا

حزب الله يتجهّز للرد على مقتل أحد عناصره في سوريا.. هل يتحقق ذلك؟

الجيش الإسرائيلي أعلن اليوم عن إرسال قوات مشاة من لواء جولاني إلى الجبهة الشمالية لتعزيز القوة العسكرية في المنطقة

تستعر التهديدات التي يُطلقها إعلاميون وعسكريون مقرّبون من ميليشيا حزب الله اللبناني، برد مرتقب ضد إسرائيل بعد تنفيذ الأخيرة ضربات جوية على دمشق أدت إلى مقتل أحد عناصر الميليشيا.

وقال الإعلامي اللبناني “سالم زهران” المقرّب من حزب الله، أن التجهيز لعملية الرد قد بدأ “وما تبقى هو التنفيذ فقط الذي يخضع لحسابات الميدان”.

ورجّح زهران في حسابه على “تويتر”، أن يكون رد حزب الله مشابهاً لما حصل في العام الفائت باستهداف آلية عسكرية إسرائيلية رداً على غارة إسرائيلي في سوريا أدت إلى مقتل عناصر من الحزب.

ونظراً لتصاعد التوتر بين الطرفين، أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس، إرسال قوات مشاة من لواء جولاني إلى الجبهة الشمالية لتعزيز القوة العسكرية في المنطقة.

كما ألغى الجيش الإسرائيلي مناورات عسكرية واسعة كان من المقرر أن تبدأ في الحدود الشمالية، بحسب ما أفادت القناة الإسرائيلي 12 مساء أمس، على أعقاب وصول معلومات حول استعداد حزب الله للرد على مقتل أحد عناصره.

وأعلن حزب الله في بيانين منفصلين، مقتل أحد عناصره في الاستهداف الإسرائيلي الأخير للعاصمة دمشق، وهو “علي كامل محسن جواد” من بلدة عيتيت جنوب لبنان.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن الطيران الإسرائيلي استهدف قبل يومين شحنة أسلحة قرب دمشق، وصلت على متن رحلة من إيران مؤخراً.

وجاء الهجوم الإسرائيلي بعد نحو أسبوعين من توقيع اتفاق أمني وعسكري بين طهران ودمشق لتعزيز الدفاعات الجوية لدى النظام في سوريا ويتيح الاتفاق نشر منظمات دفاع جوي إيرانية في سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق