أهم الأخبارسوريا

بأرقام عسكرية.. الفرقة الرابعة تعتمد 200 من عناصر التسويات بريف درعا

حسان الجهماني/ نبأ

كشف مصدر مطّلع رفض ذكر اسمه لأسباب أمنية، لـنبأ، عن اعتماد الفرقة الرابعة التي يقودها “ماهر الأسد” شقيق رئيس النظام، 200 عنصر من مجموعات التسويات المنضمة للفوج 666 التابع للفرقة، بمهام حواجز عسكرية.

وأوضح المصدر، أن العناصر المعتمدين الذين تم منحهم أرقام عسكرية، هم من المتعاقدين سابقاً مع الفرقة بعقود “مؤقتة” غير ملزمة، معظمهم من المطلوبين للخدمة العسكرية ومنشقين عن جيش النظام.

وأضاف، أن عشرات من عناصر التسويات يجري تدريبهم حالياً ضمن دورة عسكرية في معسكري الصاعقة وزيزون غرب درعا، مدتها 9 أيام، ومن المتوقع إلحاقهم بالحواجز العسكرية التي يجري العمل على توزيعها في الريف الغربي.

وأشار المصدر، إلى أنه من المرتقب منح 190 آخرين من عناصر التسويات، أرقام عسكرية كعناصر نظاميين ضمن الفرقة.

وعلى الرغم من انسحاب عناصر قوات الغيث التابعة للفرقة من بعض الحواجز العسكرية غرب درعا، واستبدالهم بعناصر التسويات، أبقت الفرقة على ضباط مشرفين على الحواجز وسرايا التسويات وأبرزهم “علي بدران، سامر إبراهيم، المقدم أحمد”.

ونشرت الفرقة الرابعة خلال الشهرين الماضيين، عشرات الحواجز العسكرية في مناطق غرب درعا ابتداء من بلدة اليادودة وحتى بلدة جملة القريبة من الحدود مع الجولان المحتل، باتفاق مع اللجنة المركزية في المنطقة بعد التهديد بشن هجوم عسكري لإنهاء تواجد المجموعات المقاتلة “غير المنضبطة”، على حدِّ وصفهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫26 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق