الأخبار

حصيلة الضحايا والمعتقلين في محافظة درعا خلال شهر تموز 2020

شهدت محافظة درعا جنوب سوريا حدوث عشرات عمليات الاغتيال التي أسفرت عن قتلى وجرحى بالإضافة لعمليات اعتقال طالت العشرات خلال شهر تموز يوليو الماضي، بحسب إحصائية ل “مكتب توثيق الشهداء في درعا”.

ووثق المكتب، مقتل 29 شهيدا من أبناء محافظة درعا بينهم 17 في عمليات اغتيال واستهداف مباشر بالرصاص والعبوات الناسفة، وأخر إثر إعدامه ميدانياً بعد اختطافه من قبل مجهولين.

كما رصد مقتل خمسة مدنيين بينهم أربعة أطفال في انفجار لغم من مخلفات المعارك في محيط مدينة الشيخ مسكين، بالإضافة إلى اثنان تبلغت عائلتهما بوفاتهم خلال الشهر الحالي أحدهم معتقل بعد اتفاق التسوية في آب 2018.

وكشف المكتب في تقريره أن الشهر الماضي شهد 43 عملية ومحاولة اغتيال أدت إلى مقتل 25 شخصا وإصابة 14 آخرين، بينما نجى 4 أشخاص من محاولات اغتيالهم، علماً أن هذه الإحصائية لا تتضمن الهجمات التي تعرضت لها حواجز وأرتال قوات النظام.

وأشار المكتب إلى أن من بين القتلى 20 مقاتل في صفوف فصائل المعارضة سابقاً، بينهم 5 ممن التحق بصفوف قوات النظام بعد سيطرته على المحافظة، لافتا إلى أن عمليات الاغتيال توزعت في كامل أرجاء المحافظة.

وتضمن التقرير معلومات عن اعتقال واختطاف 19 شخصاً خلال شهر تموز الفائت، وتم إطلاق سراح ثمانية منهم في وقت لاحق من ذات الشهر، ونوّه التقرير بأن الإحصائية لا تشمل من اعتقلوا بهدف السوق للخدمة العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق