الأخبار

خلال يومين أربعة حوادث قتل في محافظة درعا

قُتلَ الشاب “حسن عبد الله الزوباني ” ظهر اليوم الجمعة، في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، جراء إطلاق نار وأُصيب آخر أيضاً على أثر مشاجرة قديمة مع إحدى العوائل في البلدة اُستخدم فيها السلاح الخفيف.

وعُثرَ صباح اليوم الجمعة، على طريق السامرية بين بلدتي جلين ومساكن جلين في ريف درعا الغربي، على جثة لشاب في العشرينات من عمره تم نقل الجثة إلى مستشفى درعا الوطني دون التعرف على هوية صاحبها.

ازدادت حوادث الخلافات العائلية وجرائم الشرف في المحافظة خلال الفترة الأخيرة ، ومنها مقتل أمرأة بالأمس وأصابة ثلاثة أشخاص نتيجة لاشتباكات مسلحة سببها خلاف عائلي في بلدة الجيزة شرق درعا.

وفي حي شمال الخط بدرعا المحطة أصيبت طفلتان بجروح جراء إطلاق نار عشوائي من قبل مسلحين يستقلون دراجة نارية، يبلغ عمر إحداهما ست سنوات والأخرى 11 سنة.
كما عُثر بالأمس على أحد عناصر قوات النظام “محمد فؤاد رحال” من مدينة الشيخ مسكين، مقتولاً إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين بالقرب من منطقة الشياح في السهول الجنوبية لمدينة درعا.

ووثق مكتب توثيق الشهداء في مدينة درعا في شهر تموز المنصرم، مقتل 29 شهيداً من أبناء محافظة درعا بينهم 17 في عمليات اغتيال واستهداف مباشر بالرصاص والعبوات الناسفة، وآخر إثر إعدامه ميدانياً بعد اختطافه من قبل مجهولين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق