أهم الأخبار

تسوية تحت التعذيب لمنشق من درعا

أبلغت قوات النظام في درعا ذوي الشاب المنشق “علاء نبيل العمري” وفاة ابنهم داخل سجن صيدنايا بعد قضاء عام وثمانية أشهر على احتجازه بهدف تسوية أوضاعه.

العمري سلم نفسه برفقه 15 آخرين في الشهر الأول من عام 2019 بغية تسوية وضعه بعد انشقاقه حيث تم اعتقاله في مطار T4 أثناء خدمته ليخرج بعدها وينشق عنه منتصف عام 2014.

وينحدر العمري من درعا البلد لجأ بعد إنشقاقه لحياته المدنية دون انخراطه في المجال الثوري لحين سيطرة النظام على الجنوب ويقرر تسوية وضعه والبدء بإجراءات تسريحه من الخدمة والتي انتهت بمقتله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق