الأخبارسوريا

محاولة اغتيال لقيادي سابق في المعارضة شمال درعا

استُهدف ظهر اليوم المدعو “محمد عدنان الجباوي” والمُلقب ب “الطويل”، بعبوة ناسفة مزروعة بالقرب من منزله في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، ما أدى لإصابته بجروح متوسطة نُقل على أثرها إلى المستشفى الوطني بمدينة نوى.

وبحسب ناشطي المنطقة فإن “الطويل” تنقّل منذ بداية المصالحات في صيف 2018 بين عدّة جهات أمنية تتبع للنظام، حيث انضمّ في البداية إلى صفوف الفرقة الرابعة مع القيادي السابق في الجيش الحر “أبو كنان القصير”، ثم فرع الأمن العسكري بالتنسيق مع النائب في مجلس شعب النظام “فاروق حمادة”، وفي الفترة الأخيرة انضوى تحت صفوف الفيلق الخامس.

وأفاد مصدر أهلي من المنطقة لنبأ أن “الطويل” يشارك في الدوريات المشتركة بالتعاون مع أمن الدولة، الدوريات أُقرت قبل نحو أسبوعين في إطار الاتفاق الذي أُبرم مع النظام من خلال لجان التفاوض في المدينة.

عملَ “الطويل” كقائد ميداني ضمن صفوف ألوية قاسيون التابعة لفصائل الجيش الحر في منطقة الجيدور بريف درعا الشمالي قبل سقوط المنطقة بيد النظام في صيف2018.

وقبل أسبوعين هدّد ضباط النظام بحملة عسكرية على مدينة جاسم ما استدعى عقد مفاوضات مباشرة استغرقت يومين مع لجان التفاوض ليتم بعدها الإعلان عن التوصل لاتفاق أنهى قرار التصعيد والهجوم “الوشيك”، بحسب الأخير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق