أهم الأخبار

مقتل مدني بإطلاق نار واعتقال اثنين آخرين بريف درعا

قتل مدني إثر إطلاق نار استهدفه اليوم السبت بريف درعا الغربي، في حين اعُتقل اثنان آخران من أبناء مدينة داعل، أمس الجمعة.
وقالت مصادر محلية، إن الشاب “زيد صلاح الزعبي” تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين ما أسفر عن مقتله على الفور في بلدة اليادودة بالريف الغربي لدرعا.
وتزامنت الحادثة مع نشر النظام لعدد من عناصره في منطقة طبريات التابعة لتل شهاب في الريف الغربي للمحافظة.

وعلى صعيد آخر اعتقلت قوات النظام شخصين من أبناء مدينة داعل بريف درعا الغربي يوم أمس الجمعة.
وأفاد إعلاميو حوران المستقلون، عبر منصتهم في تلغرام، أن قوات النظام اعتقلت “محمد يوسف الحريري” في مدينة داعل أمس الجمعة، بينما اعتقلت “نشأت سمير العاسمي” من على حاجز منكت الحطب أثناء ذهابه إلى العاصمة دمشق.

أما في القنيطرة، تداول ناشطون خبراً مفاده، أن عسكرياً منشقاً من أبناء الجولان المحتل قضى تحت التعذيب في سجون النظام مؤخراً.
وينحدر أحمد أبو وردة من بلدة ممتنة بريف القنيطرة وهو عسكري قد انشق عن النظام وشارك في الثورة إلا أنه بقي بعد سيطرة النظام على المنطقة وأجرى التسوية التي اعتقل بعدها برفقة عدد من شبان قريته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق