الأخبارسورياعربي ودولي

بعد قرار إغلاق الحدود مع سوريا.. ما مصير الشحن التجاري عبر معبر نصيب؟

قرار تعليق الشحن التجاري هو الأول منذ إعادة تشغيل معبر نصيب – جابر قبل نحو عامين بعد سيطرة النظام على جنوب سوريا.


علّقت سلطات معبر جابر الأردني مع سوريا، دخول سيارات الشحن التجاري من سوريا في إطار قرار إغلاق الحدود بعد اكتشاف مصابين بفيروس كورونا بين موظفي وعمال المعبر.

ويُعتبر تعليق الشحن التجاري بقرار رسمي، هو الأول منذ إعادة تشغيل معبر نصيب – جابر قبل نحو عامين بعد سيطرة النظام على جنوب سوريا.

وقال مصدر محلي في معبر نصيب بدرعا لـنبأ، إن القرار الأردني القاضي بإغلاق معبر جابر يشمل وقف جميع أشكال الشحن التجاري مع سوريا في حين كانت سيارات الشحن تعمل بشكل اعتيادي طيلة الفترة الماضية بالرغم من قرار إغلاق الحدود من قبل الأردن بسبب كورونا في آذار/ مارس الماضي.

وأشار المصدر إلى أن إغلاق الأردن لخط الشحن التجاري يُطبّق مع سوريا فقط في حين يستمر مع السعودية والعراق.

وأوضح أن قرار الإغلاق الذي أعلنت عنه الحكومة الأردنية يمتد لأسبوع، بخلاف البروتوكول الصحي المتفق عليه وهو التعطيل لمدة 14 في مثل هذه الظروف في أزمة كورونا.

في السياق، قال رئيس تجمع المزارعين والفلاحين في لبنان، إبراهيم الترشيشي، إن أكثر من 100 شاحنة لبنانية محمّلة بما يقارب ثلاثة آلاف طن من المنتجات اللبنانية تنتظر فتح الحدود بين سوريا والأردن.

وأضاف الترشيشي في تصريحات إعلامية أن الشاحنات اللبنانية تنتظر في معبري المصنع ونصيب. موضحاً أن استمرار إغلاق الأردن حدودها لمدة تزيد عن أسبوع يُنذر بوضع “كارثي” للقطاع الزراعي.

وأعلن الأردن أمس الخميس إغلاق معبر جابر مع سوريا وإخضاع جميع الموظفين والعاملين فيه للحجر الصحي بعد اكتشاف مصابين بفيروس كورونا فيه.

وسجل الأردن خلال الأيام الثلاثة الماضية أكثر من 30 إصابة بفيروس كورونا جميعها قادمة من سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق