برامجناملامح مفقودة

ملامح مفقودة – هل سمعت بقصة الجدة عائشة أو عرفتها؟


في غرفة من الحجر ضمن مزرعة ترعى فيها أغنامها في بلدة المسيفرة شرق درعا، لم تكن مجرّد راعية للأغنام بل كانت الحكيمة الناصحة والحافظة الفصيحة، عرفها سكان بلدتها من حديثها الثري ونصائحها المدعومة بآيات من القرآن وأحاديث عن الرسول الكريم وذاكرتها القوية التي أرشفت فيها الكثير، وُلدت عائشة محمد طه الزعبي عام 1939 توفي والداها قبل أن تُتمّ ربيعها السابع وعاشت عند عمها الشيخ حسين الزعبي وحفظت القرآن الكريم عن جدتها والكثير من الأحاديث الصحيحة حتى كانت تتحدث فيها أمام أقاربها وجيرانها عند زيارتها لهم أو مع من تصعد معهم على الطريق لإيصالها إلى وجهتها، اشتهرت الجدة عائشة بعد حديثها في مقطع مصوّر بعنوان “ارجعوا إلى الله يا جدة” وكان ختام قصتها بالعثور على جثتها تحت الركام إثر قصف النظام السوري والطائرات الروسية على بلدتها في تموز عام 2018.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق