عشرات العائلات تدخل بلدة السبينة بعد سنوات من المنع

تجمعت عشرات العائلات من سكان بلدة السبينة جنوب العاصمة دمشق عند مدخل البلدة صباح اليوم الأحد، إثر وعود من نظام الأسد لسكان البلدة بالسماح لهم العودة إلى منازلهم.

ونشرت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد صوراً تُظهر عشرات العائلات قد تجمعت عند مدخل بلدة السبينة واستعدادهم لدخولها بحضور وزير المصالحة في حكومة النظام ومحافظ ريف دمشق، وسط انتشار أمني وعسكري مكثّف.

وكانت قوات الأسد سيطرت على بلدة السبينة في تشرين الثاني 2013، بعد انسحاب فصائل الجيش الحر منها إلى بلدات جنوب دمشق المجاورة.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.