قوات الأسد تخرق اتفاق “تخفيف التصعيد” في القلمون الشرقي

استهدفت قوات الأسد أمس الأحد بغارة جوية استهدفت منطقة جبل البترا التي يسيطر عليها الجيش الحر في القلمون الشرقي، في خرق لاتفاق “تخفيض التصعيد” في المنطقة.

وأوضح ناشطون أن قوات الأسد غير راضية عن توقيع الجانب الروسي لاتفاقية “تخفيض التصعيد” في القلمون الشرقي، ولذلك تقوم بأعمال تضييق متعمد على الحواجز لتقليل كميات الغذاء و منع الأدوية وقصف مناطق الثوار في المنطقة، بغية استفزاز الفصائل للقيام بعملية ردّ على القصف وإفشال الاتفاقية في المنطقة.

وكانت الفصائل الثورية في القلمون الشرقي قد وقعت اتفاق “تخفيض التصعيد” في المنطقة مع الجانب الروسي يوم الثلاثاء الفائت.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.