صور الخامنئي والعلم الإيراني ترفع في السيدة زينب احتفالاً بعيد الغدير

أُقيمت مراسم احتفال في مقام السيدة زينب جنوب دمشق بمناسبة عيد الغدير يوم أول أمس السبت، بحضور ممثل الولي الفقيه في سوريا “أبو الفضل طباطبائي” وسفير إيران في سوريا “جواد ترك آبادي”.

وألقى ممثل الولي الفقيه في سوريا كلمة ادعى فيها أن هذا العيد هو لعامة المسلمين وليس لطائفة واحدة أو مذهب واحد.

وبارك ما أسماه “الانتصارات العسكرية” لقوات الأسد وميليشيات إيران في سوريا والعراق، والتي كان آخرها فك الحصار عن مدينة دير الزور.

ورُفع خلال الاحتفال صوراً لمرشد الثورة الإيرانية “علي خامنئي” ومؤسس الجمهورية “الخميني” وأعلام إيرانية إلى جانب أعلام نظام الأسد.

ويعتبر الشيعة “عيد الغدير” هو يوم الولاية لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، ويصادف يوم 18من ذي الحجة من كل عام.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.