حريقٌ في حلب يندلع لأكثر من 48 ساعة

ما يزال عناصر فوج الإطفاء التابع للنظام في مدينة حلب يحاول إخماد حريق شب في مستودعات لإطارات الشاحنات بالإضافة لمستودعات محروقات ومواد قابلة للاشتعال تحت الأرض في منطقة الشيخ طه في مدينة حلب.

واندلع الحريق الذي تسبب باحتراق كافة البضائع الموجودة في المستودعات، إضافة لاحتراق مستودعات الوقود منذ مساء يوم السبت الفائت 16 من الشهر الجاري.

وأسفر الحريق الذي مازالت محاولات السيطرة عليه مستمرة حتى لحظة إعداد هذه المادة عن اختناق العديد من عناصر الإطفاء بالإضافة لحالات اختناق بين سكان حي الشيخ طه والذين نزح معظمهم نتيجة تصاعد السنة اللهب والدخان الذي غطى سماء الحي.

وأخليت ثلاثة مبان سكنية في الحي من سكانها تخوفا من انهيارات تلك المباني السكنية القريبة من موقع المستودعات التي نشبت فيها الحرائق، بعد تخوف لجنة السلامة التابعة لمكتب محافظ حلب حسن دياب، بسبب تهالك الأعمدة والجسور في تلك المباني السكنية وتخلخل أساساتها نتيجة ضخ المياه المتواصل من سيارات الاطفاء.

حيث تم ضخ نحو مئة طن من مياه سيارات الاطفاء لإخماد الحريق الذي التهم المواد الاسمنتية في المستودعات نتيجة ارتفاع درجات حرارة المباني، فضلا عن احتراق جميع البضائع الموجودة داخل المستودعات بسبب ارتفاع درجة حرارة مستودعات المحروقات.

وتفقد محافظ حلب حسين دياب رجال الإطفاء الذين عجزوا عن احتواء الحريق وإخماده، وتسبب هذا الحريق بإصابة أكثر من ستة أشخاص بينهم مدنيون وعناصر من فوج اطفاء، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تعرض بعض عناصر فوج الإطفاء للاحتراق.

ويعد هذا الحريق الذي التهم مستودعات جروة وشركاه للدواليب وقشاطات المحركات، هو الأكبر من نوعه منذ سيطرة النظام وميليشياته على مدينة حلب مطلع العام الجاري.

المصدر: كلنا شركاء

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.