آخر صرعات الشبيحة… قنابل في التشييع والضحايا بالعشرات في حماة

تتعالى أصوات الموالين للنظام يومياً لكبح الشبيحة الذين أدمنوا إطلاق النار بشكل مكثف خلال تشييع زملائهم الذي يُقتلون في المعارك أو على الحواجز.

وعلى العكس تماماً، تزداد خطورة الأسلحة المستخدمة أثناء التشييع طرداً مع التقدم في الزمن، فمن رصاصاتٍ معدودةٍ من مسدس إلى رشقات كلاشنكوف ثم استخدام الرشاشات المتوسطة، وكثيراً ما أوقعت هذه الأسلحة قتلى وجرحى في صفوف شبيحة النظام أثناء التشييع عدا عن المدنيين الذين يطالهم الرصاص العشوائي.

آخر صرعات الشبيحة في التعبير عن حزنهم أثناء توديع زملائهم وقعت بالأمس في مدينة حماة، وتحديداً في حي كازو كان إطلاق القنابل وتفجيرها أثناء التشييع.

وأشارت مصادر محلية في مدينة حماة أن شبيحاً ألقى أربعة قنابل أثناء تشييع زميل له في الحي، وتسببت إحداها بإصابة 14 شخصاً على الأقل من المشيعين، حيث ارتدت إحدى القنابل على المشيعين وانفجرت بينهم.

في السياق، أفاد مراسل “كلنا شركاء” في حلب أن المدينة أمضت ليلة السبت بلا كهرباء بسبب مشابه، حيث تسبب الرصاص العشوائي من الشبيحة بقطع خطّ تغذية رئيس يعبر بلدة خناصر جنوب حلب، كما قالت مصادر موالية إن ثلاثة عناصر من قوات النظام قتلوا في حلب برصاص التشييع.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.