مجلس محافظة دمشق يحذر من “ضاحية جنوبية” جديدة

مجلس محافظة دمشق يحذر من "ضاحية جنوبية" جديدة
الثلاثاء 26 ايلول 2017

أصدر مجلس محافظة دمشق بيانا، اليوم الثلاثاء، حول تطورات الأوضاع في حي القدم الدمشقي، ومحاولات النظام تهجير أهالي الحي.

وجاء في البيان: “تستمر عصابة الأسد منذ عدة أشهر بممارسة أسلوب الترهيب والترغيب بحق أهلنا المدنيين في جنوب العاصمة دمشق وأبنائهم من رجال الجيش السوري الحر، بهدف تهجيرهم قسرا إلى الشمال السوري، متعمدا في مسعاه هذا على زمرة شيوخ المصالحات وزوار حميميم في يلدا وبيت سحم أو على بعض الفصائل العاملة في حي القدم”.

ونوه المجلس في بيانه أن هدف النظام من تهجير أهل الحي والجنوب الدمشقي هو خلق “ضاحية جنوبية” في دمشق في محاكاة للضاحية الجنوبية لبيروت، تصل من خلالها مقام سكينة في داريا بمقام السيدة زينب المزعومين في ببيلا، مرورا بالأطراف الجنوبية لحيي كفرسوسة والمزة الدمشقيين.

وأشاد المجلس بمواقف المجالس المحلية والهيئات المدنية والقوى الثورية، وعدد من الفصائل العسكرية في أحياء دمشق الجنوبية وبلدات جنوب دمشق، وموقفها الرافض للتهجير القسري.

ودعا المجلس في بيان كل أبناء دمشق وريفها إلى الوقوف صفا واحدا في وجه التهجير القسري والتغيير الديمغرافي، الذي يراد أن ينطلق قطاره من حي القدم الدمشقي، ليطال بقية مناطق جنوبي دمشق.

كما دعا الجهات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان، لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه مخططات التهجير القسري والتغيير الديمغرافي التي تستهدف جنوب دمشق.

المصدر: بلدي نيوز.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.