شكر الأسد وتبرع لأسر قتلاه.. “عمر السومة” يخضع لابتزاز النظام مقابل إطلاق سراح “محمد كنيص”

الجمعة 29 سبتمبر / أيلول 2017

أثار شكر نشره لاعب منتخب النظام في سوريا عمر السومة أمس على صفحته على “الفيس بوك” لرأس النظام بشار الأسد وأخيه ماهر الأسد، استياءً كبيراً بين سوريين.

ونشر السومة منشوراً قال فيه: “نشكر سيادة الرئيس بشار الأسد وسيادة اللواء الركن ماهر الأسد لحرصهما على سلامة الوطن والمواطن ودعم الرياضة والرياضين في سوريا. الحمد لله على سلامتك أبو القاسم”، وذلك بعد أن تم إطلاق سراح صديقه اللاعب محمد كنيص الذي كان معتقلاً في سجون نظام الأسد.

وتفاعل ناشطون مع منشور السومة، وعبروا عن غضبهم من شكره للأسد، الذي قتل وهجّر الشعب السوري، ودمر سوريا وسلمها للروس والإيرانيين، والذي غيَّب وقتل في سجونه آلاف المعتقلين.

وذكرت صفحة “ديري نيوز” أنباء عن “صفقة” عقدها السومة مع نظام الأسد تبرع خلالها بمبلغ مالي لأسر قتلى النظام، طالباً إطلاق سراح بعض اللاعبين المعتقلين لدى النظام وتواسط من خلالها لدى الجهات الأمنية التابعة للنظام للإفراج عن زميله السابق في فريق الفتوة محمد كنيص.

وكان أحد الحواجز الأمنية في دمشق اعتقل كنيص (27 عاماً)، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، بتهمة تخلفه عن أداء الخدمة الإلزامية.

يشار إلى أن نظام الأسد غيَّب في سجونه آلاف المعتقلين، حيث تعمل عناصره الأمنية على ابتزاز المواطنين مقابل معلومات حول أبنائهم المعتقلين أو المختفين قسرياً، أو وعود بإطلاق سراحهم.

وفيما يخص لاعبي كرة القدم فقد وثٌّقت جهات حقوقية اعتقال 13 لاعباً من لاعبي دوري كرة القدم  في سوريا، وهناك نحو 40 آخرين استشهدوا على يد قوات النظام.

يذكر أن عمر السومة من مواليد محافظة دير الزور، لعب لنادي الفتوة ومن ثم انتقل لنادي القادسية الكويتي قبل أن يلعب مع نادي الأهلي السعودي مقابل مليوني دولار، وكان من مؤيدي الثورة طوال السنوات الست الماضية، قبل عودته في نهاية الشهر الماضي لسوريا ليشارك في اللعب لصالح منتخب النظام لكرة القدم معلناً تأييده لنظام الأسد.

المصدر: السورية نت.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.