المجلس الإسلامي السوري يدين حصار الغوطة الشرقية

أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً يوم أمس الاثنين، أكد فيه استمرار نظام الأسد حصار الغوطة الشرقية، ومنعه دخول الغذاء والدواء، ودخول وخروج المرضى والجوعى، ماتسبب بموت الكثيرين والإصابة بالأمراض.

وأدان المجلس نظام الأسد المجرم ومن يقف ويتعاطف معه، مناشداً دول العالم ابتداءً من العالمين العربي والإسلامي بالضغط على هذا النظام القاتل لفك الحصار عن الغوطة.

ودعا المجلس كافة الفعاليات المدنية والعسكرية في الغوطة إلى بذل الجهد في تسهيل وصول الغذاء والدواء من مستودعاتهم، مبيناً للتجار حرمة الاحتكار، وخاصة في وقت المجاعة والحصار، داعياً لهم بأن يتقوا الله وأن يكونوا من المحسنين.

وطالب المجلس جميع المنظمات الخيرية والإنسانية التحرك لجمع التبرعات وإيصال المساعدات بالطرق المتاحة.

واختتم المجلس البيان بتوجيه صرخة إنسانية لكل الفعاليات الثورية السورية أن تتحرك لإيصال هذه الرسالة إلى كل مكان بما يرونه من اعتصامات ورسائل وفعاليات.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.