ميليشيات (نبل والزهراء) تختطف العشرات من أبناء مدينة عفرين

أقدمت الميليشيات التابعة للنظام في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي على اختطاف أكثر من ٦٠ مدنياً من أهالي مدينة عفرين ذات الأغلبية الكردية، خلال اليومين الفائتين.

وقال “عمر عبد الرحمن” أحد أهالي مدينة عفرين، وطالب في جامعة حلب، إن “ميليشيات النظام المتمركزة في بلدتي النبل والزهراء الشيعيتين والمتاخمتين لعفرين، تقوم بين الحين والآخر باعتقال الشبان من مختلف الأعمار؛ وذلك بعد حدوث أي إشكال صغير بينهم وبين السلطات العسكرية أو المدنية في عفرين”.

وأضاف “عبد الرحمن” في حديث لـ (كلنا شركاء) أن “هذا الأمر يؤثر سلباً علينا نحن كطلاب جامعيين، فنحن مضطرون للذهاب إلى مدينة حلب من أجل دوامنا الجامعي، كما أننا مضطرون للعبور عبر مناطق سيطرتهم بحكم أن المعبر هو الوحيد الذي يربط مدينة عفرين بمناطق النظام”.

وتابع مصدرنا حديثه قائلاً: “ناهيك عن فرضهم أتاوات على السيارات أثناء العبور سواء كانت مدنية أو تجارية. وحقيقة إن الأوضاع ساءت كثيراً عن السابق، وخاصة بعد استلام أحد الشبيحة من عائلة (عوض) من بلدة الزهراء المحكوم بالإعدام بسبب ارتكابه جريمتي قتل”.

وأكد “عمر عبد الرحمن” أنه “يتم فقط اعتقال الرجال دون النساء، لأنه باعتقال أي امرأة ستقوم حرب حقيقة بين الطرفين”.

المصدر: كلنا شركاء.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.