وفاة أبرز رجال المخابرات في سوريا

توفي العميد “وليد أباظة” أحد أبرز رجال المخابرات في نظام الأسد، عن عمر ناهز الـ 68 إثر مرض عضال، صباح أمس السبت.

ويعرف عن “أباظة” أنه أحد رجالات مخابرات الأسد الأب خاصة في فترة أحداث مدينة حماة في ثمانينات القرن الماضي، حيث كان رئيس فرع الأمن السياسي في المدينة.

وتقاعد “أباظة” قبل اندلاع الثورة السورية في 2011، لكن أُعيد لعمله للاستفادة من خبرته وشكل مليشيات رديفة ساندت قوات الأسد في معاركها ضد فصائل المعارضة.

وقد قتل ولده “أنزور أباظة” في 2012 في معارك ضد فصائل المعارضة في وادي بردى بريف دمشق
كما يرأس ابنه خالد حاليًا “أمينًا” لحزب البعث في القنيطرة، إضافة إلى قائد “الدفاع الوطني في المدينة.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.