فصيلان جديدان يوافقان على ضم جنوب دمشق في اتفاق “خفض التصعيد”

أبدى كل من ألو ية الفرقان وفرقة دمشق موافقتهما على ضم منطقة جنوب دمشق إلى اتفاق وقف إطلاق النار المعروف باتفاق “خفض التصعيد”.

وأعلنت ألوية الفرقان موافقتها موضحة سبب ذلك في بيان لها صدر يوم أمس، قائلةً “في سبيل تأمين بيئة مناسبة لإيجاد حل سياسي شامل في سورية بالوسائل السلمية وفقاً لاتفاقيات أستانا وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن السوري”.

ونشرت فرقة دمشق في صفحتها على الفيسبوك قولها “لمن يسأل عن موقف فرقة دمشق من خفض التصعيد …. في هذا البيان جوابنا”، وأرفقت المنشور بالبيان الصادر مؤخراً عن فصائل جنوب دمشق بضم المنطقة إلى اتفاق “خفض التوتر”.

وكانت فصائل ( جيش الإسلام وجيش الأبابيل وأكناف بيت المقدس ) وقعت اتفاقاً لوقف إطلاق النار في منطقة جنوب دمشق يوم الخميس الفائت، وذلك عقب اجتماع عُقد بالقاهرة برعاية مصرية وضمانة روسية.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.