جيش الإسلام يحرر أحد عناصره من يد تنظيم داعش في جنوب دمشق

جيش الإسلام يحرر أحد عناصره من يد تنظيم داعش في جنوب دمشق

 

تمكن جيش الإسلام في جنوب دمشق من تحرير أحد عناصره “أبو فراس”،  وآخر مدني من أبناء مخيم اليرموك (متهم بالتعامل مع الثوار) في صفقة تبادل أسرى مع تنظيم داعش أجريت بعد عصر اليوم على حاجز العروبة.

وأفاد مصدر من جيش الإسلام؛ أن الجيش أجبر تنظيم داعش على الرضوخ والقبول بإطلاق سراح الأسيرين  بعد نجاح العملية الانغماسية التي تمكن فيها من قتل ثلاثة مقاتلين للتنظيم وأسر مقاتل رابع واغتنام أسلحة وذخيرة.

وبالمقابل قام جيش الإسلام بإطلاق سراح الأسير بالإضافة إلى أمني معتقل لديه منذ قرابة الشهرين.

ويأتي هذا العمل بعد عشرة أيام من تحرير جيش الإسلام لأربع نساء معتقلات في سجون الأسد بسبب انتمائهن للثورة السورية في صفقة تبادل للأسرى.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.