ناشطون يستعدون لإطلاق حملة لمناصرة أهالي الغوطة المحاصرين

يتجهّز ناشطون وإعلاميون لإطلاق حملة إعلامية كبيرة لتسليط الضوء على الحصار الذي يفرضه نظام الأسد على الغوطة الشرقية.

وستبدأ الحملة اليوم الاثنين الساعة السادسة مساءً تحت وسم #الأسد_يحاصر_الغوطة، وذلك بإطلاق حملة من التغريدات على وسائل التواصل الاجتماعي تدين الحصار وتنقل آلام ومعاناة الأهالي نتيجة اشتداد الحصار في الآونة الأخيرة ، وسيترافق مع ذلك وقفات احتجاجية في الداخل السوري وخارجه.

ويقطن في الغوطة الشرقية أكثر من ٣٥٠٫٠٠٠ مدني يعيشون حصارأ خانقاً من قبل قوات الأسد منذ خمسة أعوام، في ظل ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية إن وجدت.

وكان قد توفي طفلان جراء إصابتهما بسوء تغذية حاد نتيجة فقدان الأودية والمواد الغذائية، فيما يتخوّف ناشطون على حياة العشرات من الأطفال جراء انتشار هذا المرض بسبب الحصار الخانق على الغوطة.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.