موقع لبناني يدعي أن “حزب الله” سيبدأ بالانسحاب من سوريا خلال أسابيع..ووكالة روسية تنفي

ذكر موقع لبناني أنه خلال أيام سيبدأ “حزب الله” اللبناني بسحب ميلشياته من سوريا، التي دخلها للقتال إلى جانب قوات نظام الأسد بشكل علني منذ عام 2013م.

وقال موقع “لبنان 24 ” إن المرحلة الأولى السريعة لسحب أكثر من 60 في المئة من تشكيلات “حزب الله” القتالية من سوريا، ستبدأ خلال أيام، على أن تتبعها مراحل أخرى متلاحقة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

من جهتها نقلت وكالة “سبوتنيك ” الروسية عن مصادر في الحزب نفي هذه الأخبار، وقالت الوكالة إنها أجرت اتصالات مع مصادر في الحزب اليوم، وأكدت تلك المصادر أن المعلومات الواردة في التقرير جملة وتفصيلاً “لا تمت للحقيقة بصلة لا من قريب ولا من بعيد”، وأنها “بعيدة كل البعد عن الواقع” لا سيما في الظروف الميدانية الحالية.

ووفقاً لموقع “لبنان 24” فإن الحزب يسعى جدياً إلى إنهاء تواجده العسكري بشكل نهائي مع بداية العام المقبل 2018، مع الإبقاء على وجود خبراء وقادة ميدانيين في بعض المحاور والنقاط والجبهات.

وبحسب الموقع يعود انسحاب الحزب من سوريا، وفق بعض المطلعين، إلى عدّة أسباب، منها أنه لم يعد لوجود ميليشيات “حزب الله” العسكرية ضرورة قصوى، إذ ستحل محلها فصائل مما يسمى اللجان الشعبية والدفاع الوطني التي يرتبط جزء منها بالحزب تنظيمياً، مما يعني ازدياد دور هذه اللجان في سوريا خلال الفترة المقبلة.

وذكر الموقع أن منطقة القصير سيحافظ  “حزب الله” على تواجده الحالي فيها، وستكون بمثابة مركز له في سوريا.

والسبب الثاني الذي ذكره الموقع لتسريع “حزب الله” عودته إلى لبنان، هو المخاوف الحقيقية من حرب إسرائيلية آتية على لبنان، وهو ما يعني حاجة الحزب لقياداته وخبرائه في لبنان.

كما يتوقع متابعون لشؤون الحزب أن يقوم بما يشبه بإعادة الهيكلة بعد انسحابه من سوريا، وتغيير صلاحيات بعض القادة وترقية آخرين.

الجدير بالذكر أن “حزب الله” فقد آلاف العناصر خلال مشاركته في الحرب إلى جانب نظام الأسد، قدرتها بعض الإحصائيات بين 2000 و2500 عنصر، لكن الحزب لم يكشف عن رقم رسمي لخسائره حتى الآن.

المصدر: السورية نت.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.