عقوبات أمريكية جديدة على ميليشيا “حزب الله”

أقر مجلس النواب الأمريكي بالإجماع، حزمة عقوبات جديدة، تستهدف الأشخاص والحكومات التي توفر الدعم المالي والعسكري لحزب الله اللبناني المدعوم من إيران في إطار جهود لتبني موقف صارم من طهران دون اتخاذ خطوات مباشرة تقوض اتفاقا نووياً دولياً.

وجرى التصويت، الأربعاء، على ثلاثة إجراءات مختلفة في مجلس النواب وأقرها جميع النواب الحاضرون في الجلسة.

بناءً عليه فقد مهد الإجراء الأول لدخول الأشخاص والحكومات التي تقدم دعمًا ماليًّا أو عسكريًّا لحزب الله، لقائمة العقوبات، فيما أدان الإجراء الثاني استخدام حزب الله وإيران المدنيين دروعًا بشرية في بعض المناطق.أما الإجراء الثالث فدعا الاتحاد الأوروبي إلى اعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

وصنفت الولايات المتحدة حزب الله تنظيماً إرهابياً أجنبياً عام 1997.

وعرضت واشنطن هذا الشهر مكافأة قدرها ملايين الدولارات للمساعدة في القبض على اثنين من مسؤولي حزب الله، في حين تصيغ إدارة دونالد ترمب إستراتيجية لمواجهة نفوذ إيران المتنامي بالمنطقة.

وقال النائب “إد رويس” رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب “هذه الإجراءات الضرورية ستفرض عقوبات جديدة تتصل بتمويل حزب الله ومحاسبته عن أعمال الموت والدمار التي يرتكبها”.

وتدعم ميليشيا “حزب الله” قوات الأسد في معاركها ضد فصائل المعارضة في مختلف المناطق السورية، كما كان لها دوراً في سيطرة قوات الأسد بشكل كامل على أحياء حلب الشرقية، التي كانت تسيطر عليها الفصائل.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.