قيادي في “الزنكي” لـ “الدرر الشامية”: ستة أمور على “الهيئة” الموافقة عليها لتمديد وقف إطلاق النار

قيادي في "الزنكي" لـ "الدرر الشامية": ستة أمور على "الهيئة" الموافقة عليها لتمديد وقف إطلاق النار
 أكد القيادي البارز وعضو مجلس الشورى في حركة نور الدين الزنكي “حسام أطرش” أن اتفاق وقف إطلاق النار بين الزنكي و”تحرير الشام” انتهى اليوم الاثنين الساعة الثانية عشرة ظهرًا بتوقيت دمشق.

وأوضح “أطرش” في تصريحات خاصة لـ “شبكة الدرر الشامية” أنه تم تقديم جملة من المطالب لمجلس العشائر والوجهاء والعلماء الذي سعى للتوصل لوقف إطلاق النار مشيرًا إلى أن المطالب هي: “نحتاج حلًّا لمحافظة إدلب بشكل كامل وما حولها من المناطق المحررة (الساحل – حماة – حلب)” و “لا نرضى أن يبقى القرار السياسي بيد الجولاني” و “لا نرضى أن يبقى قرار السلم والحرب بيد الجولاني” و “لا نرضى أن يتحكم الجولاني بالمعابر والقدرات الاقتصادية بالمُحرَّر”.

وفيما يخص ملفّ المُعتقَلين أكد أطرش أنه كان على رأس المطالب قائلًا: “لا نرضى فقط أن تقوم الهيئة بإخراج مُعتقَلي الزنكي إنما في سجون الهيئة الكثير من المعتقلين ظلمًا ويجب أن يخرجوا”.

وأضاف “أطرش” أن قرار التحكُّم في المناطق المُحرَّرة يجب أن يعود إلى الشعب السوري من مجالس وفعاليات ولجانٍ وليس للهيئة أو الزنكي على حد قوله.

وبيَّن القيادي أنه تم التشديد على ضرورة أن تقوم “تحرير الشام” بردّ الحقوق إلى حركة أحرار الشام قبل ردّ حقوق الزنكي.

يُشار إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار بين الزنكي وتحرير الشام بدأ يوم أمس في الساعة التاسعة مساء وانتهى ظهر اليوم.

المصدر: الدرر الشامية.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.