قيادي في داعش جنوب العاصمة يقع أسيراً بيد الجيش الحر في درعا

تمكنت ألوية مجاهدي حوران من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص  يتبعون لتنظيم داعش قطاع جنوب دمشق حيث استطاع الثوار القبض عليهم أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مدينة انخل في درعا، وبحوزتهم أحزمة ناسفة ومسدسات، قادمين من مناطق سيطرة نظام الأسد بالقرب من حاجز للثوار.

وعند محاولة هروبهم أطلق عليهم أفراد الحاجز النار، ما أدى لإصابة المدعو “صلاح قطيش” وإلقاء القبض عليه ومن معه.

الجدير بالذكر أن “صلاح قطيش” ومن معه كانوا متواجدين في مناطق سيطرة “داعش” جنوب دمشق، ويعتبر “قطيش” مسؤولاً أمنياً حيث يعتمد عليه القيادي السابق في داعش “أبو هشام الخابوري ” في القيام بالعمليات الأمنية.

فيما ورت أنباء عن تسهيل مسؤول التفاوض بين داعش وعصابات الأسد؛ ايهاب السلطي خروج “قطيش” من جنوب العاصمة.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.