ما موقف روسيا من استقالة معارضين بارزين من الهيئة العليا للمفاوضات

في أول ردة فعل على استقالة رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السيد رياض حجاب مع تسعة آخرين قُبيلَ انعقاد مؤتمر الرياض2؛ اعتبرت روسيا أن استقالة “أعضاء متشددين” من مناصبهم في المعارضة تفتح المجال لمزيد من “التجانس” والتوافق في صفوف المعارضة والتوصل لحل سياسي مع نظام الأسد.

فيما أدان الإتلاف السوري المعارض تدخلات روسيا في مؤتمر الرياض2، واعتبر تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف “مرفوضة ومستهجنة”، وأن المؤتمر شأن سوري وحضوره يخص السوريين وحدهم.

وتعمل روسيا جاهدةً على إيجاد حل يضمن بقاء الأسد في منصبه بعيداً عن مظلة الأمم المتحدة، وتمارس الضغوط المتتالية على المعارضة للقبول بالأسد رئيساً للجمهورية العربية السورية.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.