“المكتبة الدمشقية” الأولى من نوعها في المناطق المحررة

افُتتح في بلدة يلدا جنوب دمشق “المكتبة الدمشقية” مكتبة ثقافية عامة والمكتبة الأولى من نوعها في المنطقة، حيث توافد العديد من أهالي وناشطين جنوب دمشق وحضروا الافتتاح، في حين أقام المشرفون على المكتبة عرضاً مرئياً يوضح أهمية القراءة ومقارنة بسيطة بين عدد القُرّاء في الدول الأوربية والدول العربية ، و ألقى “أبو ايمن” أحد المشرفين على المكتبة كلمة الافتتاح وعَرّف عن المكتبة وأهميتها والجهود المبذولة في تنفيذ هذا المشروع من تأمين الكتب وأرشفتها وأفاد أبو أيمن #لنبأ “أن هدف المكتبة هو تسهيل وجود الكتاب بين الناس وتوفير الجو المناسب للقراءة، وأن المكتبة هي الأول من نوعها في جميع أنحاء المناطق السورية المحررة، وأضاف “أن الإقبال على افتتاح المكتبة كان بشكل كبير من قبل المثقفين في الجنوب الدمشقي”.

وصرح عاطف ابو الخير المسؤول عن المكتبة الدمشقية #لنبأ “نأمل أن تكون المكتبة قد لاقت قبولا عند أهالي جنوب دمشق،واضاف “غن الموضوع ليس طفرة إعلامية بل يحتاج إلى متابعة ويجب أن نركز على أنشطة و ندوات حوارية لتشجيع أبناء جنوب دمشق على القراءة”.

وضمت المكتبة أكثر من سبعة آلاف كتاب بمختلف العلوم والمعارف، وتم تجهيز مكان مخصص للقراءةِ والمطالعةِ والبحث والكثير من الأنشطة الفكرية والثقافية.

 

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.