التحالف الدولي يكشف عدد عناصر تنظيم “الدولة” الباقين في سوريا والعراق

التحالف الدولي يكشف عدد عناصر تنظيم "الدولة" الباقين في سوريا والعراق

قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة”، الذي تقوده الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، إن تقديرات التحالف تشير إلى أن أقل من ثلاثة آلاف من مقاتلي التنظيم لا يزالون في العراق وسوريا.
وقال الكولونيل بالجيش الأمريكي رايان ديلون على تويتر “لتقديرات الحالية تشير إلى أنه لم يتبق من مقاتلي داعش سوى أقل من 3000 … وهؤلاء مازالوا يشكلون تهديدا، لكننا سنواصل دعم قوات شركائنا لهزيمتهم”، حسب وكالة رويترز.
وكانت تغريدة ديلون جزءا من ردوده خلال جلسة أسئلة وأجوبة على الانترنت، وعندما سئل “هل تنوي الولايات المتحدة إقامة قواعد عسكرية دائمة في العراق أو سوريا بعد هزيمة التنظيم؟”، قال ديلون: “إن بلاده لا تنوي ذلك”.
ويتعرض التحالف للانتقاد بسبب الخسائر في صفوف المدنيين الذين قتلوا جراء غارات جوية ينفذها التحالف لدعم القوات المحلية.
ويقول التحالف، إن ضرباته قتلت بشكل غير متعمد 801 مدني على الأقل في الفترة بين آب/أغسطس 2014 وتشرين الأول/أكتوبر 2017، وهو رقم يقل كثيرا عن الأرقام التي تقدمها جماعات المراقبة.
وتقول جماعة المراقبة (ايرورز)، إن 5961 مدنيا على الأقل قتلوا في ضربات التحالف الجوية.
بالمقابل يزعم التحالف، أنه يبذل أقصى ما في وسعه لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين، وأنه ما زال يقيم 695 تقريرا بشأن تلك الخسائر الناجمة عن ضربات في العراق وفي سوريا.
المصدر: بلدي.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.