اخراج جرحى من كفريا والفوعة بريف إدلب

أفادت وسائل إعلام تابعة للنظام أمس السبت، عن وصول خمسة عشر جريحا من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي إلى مناطق سيطرة قوات الأسد في مدينة حلب.

وأضافت الوسائل أن وصول الجرحى جاء نتيجة اتفاق جرى بين فصائل من المعارضة وقوات الأسد بوساطة منظمة الهلال الأحمر السوري.

وذكر مصادر محلية أن الجرحى أصيبوا بانفجار وقع في منطقة الراشدين خلال عملية تبادل حافلات مهجري مدن وبلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، وخلف عشرات القتلى والجرحى.

وبلغت حصيلة قتلى أهالي بلدتي كفريا والفوعة، إثر التفجير نحو 97 قتيلا و49 جريحا، حسب ما أعلنت عنه مصادر تابعة لنظام الأسد.

 

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.