صراعات داخلية وحالة من الفوضى تسود مناطق سيطرة تنظيم داعش في جنوب دمشق


قام الجهاز الأمني التابع لتنظيم داعش بالأمس بإلقاء القبض على مجموعة من عناصره مؤلفة من 8 أشخاص مقربين من الأمير السابق للتنظيم “أبو هشام الخابوري” حاولوا الخروج من المنطقة الواقعة تحت سيطرة التنظيم إلى مناطق القابعة تحت سيطرة نظام الأسد عبر حاجز “بردى” الفاصل بين الحجر الأسود وبلدة السبينة.

الجدير بالذكر خروج حوالي العشرين عنصراً خلال الايام الماضية عن طريق الحاجز المذكور وذلك بالتعاون مع قوات الأسد.

فيما يسطير تنظيم داعش على مناطق “الحجر الأسود، مخيم اليرموك ، التضامن ، العسالي” وتشهد هذه المناطق صراعات داخلية بسبب تضارب المصالح بين امراء التنظيم كما تسود حالة من الفوضى يعيشها التنظيم في مناطق سيطرته حسب ما أفادت مصادر .

هذا و دمرَّ لواء “شام الرسول” فجر الأمس نفقاً لداعش على محور نقطة “المسبح” بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا بعد تفخيخه وتفجيره، ودارات اشتباكات بين مقاتلي اللواء وداعش استشهد على إثرها الشاب “أبو محمد شبعانية” من أبناء بلدة بيت سحم.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.