بعد تحرير دير الزور قوات الأسد تعتقل المدنيين وتزج بهم على الجبهات

شنت قوات الأسد ومليشيا الدفاع الوطني في دير الزور حملة إعتقالات طالت العديد من المدنيين اللذين تتراوح أعمارهم بين 18و42سنة
حيث استهدفت الحملة كلاً من حيي “الجورة” و “القصور” داخل المدنية حيث كان الهدف من الحملة تعويض الخسائر التي استنفذها نظام الأسد خلال المعارك الدائرة في مدينة دير الزور
يذكر أنه في أيلول الفائت تمكنت قوات الأسد مع المليشيات المساندة لها براً والطيران الروسي جوا من فك الحصار الذي كانه يفرضه تنظيم داعش على مدينة دير الزور

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.